فكرٌ شارد

مُتكئًا على وحدتي شاردًا في لا أحد.

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

  1. ليش حتى يكون خطيئة الخطيئة هم احنا ما نحكي ما نقول اليوفي قلبنا نسكوت ما نقول الي نحب ما نقول هل طرف يبادل نفس الحب انا بحبه يعني ما بقول على بخاطري ما نصارح يعني ما نقول تعال فلان هل تحبني أو لا هل انت بنت متزوجة أو مخطوبة أو أو هل تحبي شخص تاني او لا هذه هو صدق هذه هو التيقة لكي ما نقع في مشاكل أنسان صارحه مع نفسه قبل ما توقع مشاكل لكي ما ندخل في زوج ما تكبر مشاكل الخيانة انت ضمت قول الحب يأتي عندك هك لا في كرامة في مسؤولية حتى نفسك مسؤول عليا اخت في الله مريم نور

    ردحذف
  2. يا سلاااام ورصانة الألفاظ هذه!!!!

    ردحذف

طيرًا انا

"طيرٌ أنا
‏سقطتْ سمائِي كلها
‏لا شيء من هذا 
بنومك أفزعك؟

هو ودَّعكْ 
وبكاكَ بحرًا هائجًا
‏يا من نجوتَ ببحرهِ 
إذ ودَّعكْ

واستشفعكْ..
‏ورجا بأعلى صوتِهِ
‏كل الورى سمعوهُ
 لما استشفعكْ

‏واستودعكْ
‏وحَرقتَ كلَّ متاعِهِ
يا للخيانةِ منكَ 
حينَ استودعكْ!

‏قد كنتَ كالسيَّاحِ
‏تعشقُ عابثاً 
ليلاً..
وتنسى في الصباح 
مولعَك!

‏لن أتبعكْ..
‏لكن سرجتُ من العنا 
خيلاً
تسابق خطوها
 كي تتبعكْ..
‏ورميتُ صوتي 
في الدروبِ منادياً: 
‏يا أيها الباكي..
‏أتخفي أدمعكْ؟

‏وطعنتُ في شرعيةِ 
الشوق القديمِ
فكيف شوقك حاضرٌ..
‏من شرَّعَك؟!

‏الحب 
في هذا الزمان
 خطيئةٌ..
لا بارك الرحمن 
ليلاً أطلعك."

عن الكاتب

Unknown

التعليقات


زوار الموقع

جميع الحقوق محفوظة

فكرٌ شارد