فكرٌ شارد

مُتكئًا على وحدتي شاردًا في لا أحد.

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

ما بقى بالنفس شيٍ ما بذلته!


ما بقى بالنفس شيٍ ما بذلته!
كنت اداري شيّ خارج عن مداري!

ما تشيل الارض اللي مِنْك شلته!
و ما تقرّ النفس لو آخذ قراري!

بعد ما فلّكت لك عمري و كسرته!
الجوارِ الكنّس بحاجة جواري :)

راح أرمم لك طريقٍ ما اتّجهته!
ماني ضدك حتى لوّك مو جواري

والله ان طاريك بعيوني حشمته
كنت احشمه حتى عن باقي الطواري :)

قالوا اسمك ، وادري حتى اسمك فقدته
اسم لا ناديته حسّيت بـْ وقاري ..

انت ما ظل شي فيني ! الا وبعته !
والا انا حتى لْـ قليلك كنت شاري ..

اعتباري اللي من ايديني اخذته
ردّ انت ... ومابي ترد اعتباري !

ما بقى بالعين دمع الا حزنته
كنت ادور بضيقي ما درت الحواري

كنت أقدّم لك شعور انت جرحته
وكنت اقدم بعدها كلّ اعتذاري

اسأل اللي انت ما عمرك سألته
اسأل احساسك عن جروح انتظاري

وفهّمه كل شي انا منّك فهمته
واستميله ولا تميل الا بمساري !

اكثر من اللي كتبته ! " اللي كتمته"
ودّي اسرح مع ضجيجي بالبراري

ما تقول الناس حبٍّ فيك قلته !
و ما يتضرّى في ضرى هالوجه ضاري

كسري لو ما جيتني بصدرك جبرته
راح اظل امدح شعوري بانكساري !

والشعور اللي بيدّينك هدمته !
هو شعور اللي بيدّينك يماري ..

عن الكاتب

Unknown

التعليقات


زوار الموقع

جميع الحقوق محفوظة

فكرٌ شارد