فكرٌ شارد

مُتكئًا على وحدتي شاردًا في لا أحد.

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

مُنذ اول صدفه كانت


مُنذ اول صدفه كانت
في تراتيل الحزن بين الاغاني
كانت اللهفه لحن ..
وشعورك المفعم حنين ،
لازال يقراني ف سطر ..


الرذاذ بروحي يكبر
بين طيات الغيوم بداخلي ،
اللي انبتت من لمسة كفوفك شِعر

كانت الدنيا مواني
تصغر بعيني المسافه ،
وارسم بروحي سفر ..

كانت الرحله اغاني
واعشوشب الليل بضيائك
وامتلت عيني نِظر

تاخذني الدنيا لعيونك
واحاول القاني بـ قربك
و ارسم اللحظه " مطر "

تصفر سنيني بضحكتك
ولايحس بالذل : كفي
من يطلب طيوفك تمرّ

كنت ارتب امنــياتي ،
لاجل اغنيلك ؛ تعآل
لو ماعلى غيابك أمر

كنتي اول من على الدنيا اكتشفني
واول من عطىٰ عمري الذابل " عمر "
كنتي لوحدك عمر ،
كنتي بروحي عمر ..
كنتيّ ولازلتي عمر .

عن الكاتب

Unknown

التعليقات


زوار الموقع

جميع الحقوق محفوظة

فكرٌ شارد