فكرٌ شارد

مُتكئًا على وحدتي شاردًا في لا أحد.

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

أنا معجمك، تاريخك، بريدك. أنا السّاعي.. وأنت نسياني وضياعي.

اشتريتُ في حياتي ٥ نظاراتٍ طبيّة نسيتُ أين نسيتها، أضعتُ بطاقتي الشخصية ٤ مرات نسيتُ اني نسيتها! ولولا دراستي الجامعية لم أعرف حتى ترتيب أيام الأسبوع ! عزّيتُ صديقتي بوالدها المتوفي ٨ مرات وكل مرة انسى أنه توفي عام ٢٠٠٨ نسيتُ مفاتيح البيت ١٩ مرة وشتمتُ كل ما يخطرُ ببالك وأنا على الباب دون مفتاح.

أنسى ١١٧١ تفصيلًا يوميًا ولا أنسى الحبّه التي تحت عينيك،وفي كل صورة اسألك عن سبب وجودها،لم أنسى شكل شعرك المرتب، وتقاطيع وجهك، وكلمةً مرت قبل شهر،، أنا معجمك، تاريخك، بريدك. أنا السّاعي.. وأنت نسياني وضياعي.

عن الكاتب

Unknown

التعليقات


زوار الموقع

جميع الحقوق محفوظة

فكرٌ شارد